أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مبروك للرابحين
الأحد مايو 08, 2011 5:27 am من طرف Samer Al Sayegh

» مباراة الشعر--
الثلاثاء مايو 03, 2011 8:15 pm من طرف هيثم فرج

» مباراة الشعر في اللغة العربية
الإثنين مايو 02, 2011 4:11 am من طرف hanin

» urgent
الخميس أبريل 28, 2011 5:55 pm من طرف Samer Al Sayegh

» المطالبة بإلغاء التصويت عن مباراة إالقاء الشعر الحلقة الرابعة (أ)
الإثنين أبريل 25, 2011 6:03 pm من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الثالثة ( ب )
الإثنين أبريل 25, 2011 4:08 am من طرف hanin

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الرابعة ( أ )
الإثنين أبريل 25, 2011 12:56 am من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الثالثة ( أ )
الأحد أبريل 24, 2011 12:40 am من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الرابعة ( ب )
الأحد أبريل 24, 2011 12:38 am من طرف Samer Al Sayegh

قـــــا مـــوس

قاموس ترجمة ثنائي اللغة


Download Our Toolbar

toolbar powered by Irfan School Sawfar IT Dept.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    فوائد في الانشاء

    شاطر
    avatar
    ghinwa abdel khalek
    مشـــرفة اللغـــة العربيــــــــة

    عدد الرسائل عدد الرسائل : 110
    أوسمة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 10708
    تاريخ التسجيل : 21/03/2008

    فوائد في الانشاء

    مُساهمة من طرف ghinwa abdel khalek في الجمعة أبريل 11, 2008 12:30 am

    قبل البدء بمعالجة الموضوع الانشائي يستحسن :
    اولا :قراءة الوضوع ، وتأمله مليا ليصار الى فهمه على احسن وجه ، وادراك الغاية المقصودة منه .
    ثانيا :استخراج الاقسام الكبرى او المعاني الرئيسية وعند ذلك يمكنك ان تقول : لقد فهمت الآن ما طلب مني او بتعبير آخر ، بنيت الاطار الذي سارتب داخله الافكار اللازمة لبناء الموضوع المناسب.
    فلا تكن عجولا في التفكير والتعبير ، فكر مليا ثم عبر في هدوء . وبعد ذلك بادر الى اعتمادالاسلوب ، او طريقة الكتابة التي يقتضيها الموضوع ، فوصف الربيع له اسلوب غير ما هو يوصف معركة حربية او زلزال واسلوب معالجة الموضوعات الرصينة كعيد الاستقلال مثلا :غير اسلوب موضوعات المرح كلعبة شد الحبل .. كما ان طريقة الكتابة في التحليل ونثر المنظوم غيرها في بناء القصة .
    ثالثا : الافكار وجمع المواد ، فالافكار تعد من المعلومات المكتسبة التي تستعمل في معالجة الموضوع ولكن الشيء الذي يتطلب استخدام العقل مليا هو البحث عن تلك الافكار ورسمها في الاطار المناسب والمطلوب ، ثم تنظيمها لبناء هيكل واف واضح ، يمكن معه ربط الاجزاء التي من شأنها تحديد معالم الموضوع وابراز ملامحه التفصيلية بحيث يبدو كائنا متكاملا في معناه ومبناه ، من مقدمته الى خاتمته مرورا بجسمه .
    رابعا : مباشرة المعالجة :بعد ذلك تمكن مباشرة بسط الموضوع ، مع التذكر ان كل انشاء يشتمل على :
    أ- مقدمة : وهي عبارة عن مطلع يشير الى الغرض المقصود من الموضوع ، والى العناصر المهمة بما في ذلك التعريف بالزمان والمكان والاشخاص . والمقدمة عادة تكون قصيرة وجذابة .
    ب- التوسيع : ويشتمل على عدة فقرات ، يبسط فيها الموضوع بحوادثه الحقيقية او خيالاته الوهمية ، وتكون اجزاؤه متوازنة بحسب اهمية الاغراض المقصودة، ومتماسكة واضحة التعبير ، ملاى بالحيوية وسلامة التعبير .
    ج- خاتمة : وهي عبارة عن الفقرة الاخيرة التي تقوم مقام ملخص يجمع شتات الموضوع ، ففيها تحل عقدة الموضوع ، وتكون قصيرة ومؤثرة لتترك اثرا حسنا في نفس القارئ او المصحح عند الانتهاء من الموضوع .
    خامسا : عملية التنقيح : يجب العودة الى المسودة ليجري تنقيحها والتأكد من تركيز الغرض الذي يرمى اليه .
    وهذه العملية تشمل :
    1- المعنى : بحيث ينظر الى أمور منها : مطابقة المعاني للواقع ،ووضوحها وتسلسلها بنظام ، واختيارها حسب الذوق السليم وتحاشي التكرار من غير مسوغ .
    2- المبنى : بحيث ينظر في الامور التي تتعلق باللغة ، ويتناول : الالفاظ لجهة تأديتها للمعنى المقصود وسهولة النطق بها ، واستساغة سماعها .بالاضافة الى الجمل ومطابقتها للقواعد الاملائية واللغوية .
    3-الخط وتنظيم الفقرات : بحيث ينظر الى الخط لجهة وضوحه وسهولة قراءته ، والى الفقرات لجهة حسن تقسيمها وصحة عرضها .
    ملحوظة : كثيرا ما يتردد الطالب عند المباشرة في معالجة موضوع الانشاء ، فيتساءل قائلا :ماذا أكتب ؟ وكيف ابدأ؟ومن اين اقتبس المعاني ؟.....الخ
    فما عليك يا اخي التلميذ الا ان تتقيد بالملاحظات الواردة سابقا ، وستتوارد الافكار والمعاني بصورة تلقائية ، فهي مؤونة مخزونة لديك ، قدجمعتها من : ملاحظاتك في الحياة ، وفي الطبيعة وما فيها من كائنات حية وجامدة. ومن تأملاتك ، في ذاتك بمشاعرها واحاسيسها ، ووضع نفسك في موضع الآخرين .على ان هذه المؤونة تحتاج الى تغذية دائمة بواسطة المطالعات المتنوعة التي تزود بالاساليب المختلفة ، وبالافكار الضرورية .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:41 am