أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مبروك للرابحين
الأحد مايو 08, 2011 5:27 am من طرف Samer Al Sayegh

» مباراة الشعر--
الثلاثاء مايو 03, 2011 8:15 pm من طرف هيثم فرج

» مباراة الشعر في اللغة العربية
الإثنين مايو 02, 2011 4:11 am من طرف hanin

» urgent
الخميس أبريل 28, 2011 5:55 pm من طرف Samer Al Sayegh

» المطالبة بإلغاء التصويت عن مباراة إالقاء الشعر الحلقة الرابعة (أ)
الإثنين أبريل 25, 2011 6:03 pm من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الثالثة ( ب )
الإثنين أبريل 25, 2011 4:08 am من طرف hanin

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الرابعة ( أ )
الإثنين أبريل 25, 2011 12:56 am من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الثالثة ( أ )
الأحد أبريل 24, 2011 12:40 am من طرف Samer Al Sayegh

» التصويت لمباراة القاء الشعر : الحلقة الرابعة ( ب )
الأحد أبريل 24, 2011 12:38 am من طرف Samer Al Sayegh

قـــــا مـــوس

قاموس ترجمة ثنائي اللغة


Download Our Toolbar

toolbar powered by Irfan School Sawfar IT Dept.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الجاهليـّة والأدب الجاهلي

    شاطر

    Shayma Abdelkhalek
    عرفاني نشيط
    عرفاني نشيط

    انثى عدد الرسائل عدد الرسائل : 42
    العمر : 23
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 6890
    تاريخ التسجيل : 15/04/2008

    الجاهليـّة والأدب الجاهلي

    مُساهمة من طرف Shayma Abdelkhalek في الثلاثاء مايو 27, 2008 4:03 pm

    الجاهليـّة والأدب الجاهلي ّ

    يطلق إسم الجاهليـّة على أحوال العرب قبل الإسلام لتفشـّي الوثنيـّة والعداوات فيها. ولم يصل إلينا من الأدب الجاهليّ إلا ّ ما كان من أواخر القرن الخامس للميلاد، فقد ضاع أكثر الشـّعر والنـّثر الجاهليـّين إلا ّ أنّ ما وصل إلينا يدلّ على استقامة في الوزن واللـّغة والبيان. وما وصل إلينا من النـّثر ليس إلا بعض الأمثال والخطب.

    وقد وصل الأدب الجاهليّ على ألسنة الرّواة مثل حمّاد والأصمعي وغيرهما. وقد اهتمّ العلماء بتدوين ذلك الأدب، منذ القرن الثـّامن، في مجموعات مثل: ديوان الحماسة لأبي تمام وكتاب الأغاني للأصفهاني وغيرهما. ولم يسلم الأدب العربي من التـّحريف، لكن ذلك لا يسيغ أن ننكر صحـّة جميع الشـّعر الجاهلي ووجود بعض شعراء الجاهليـّة كما فعل طه حسين.
    وللبيئة أثر كبير في الأدب الجاهليّ: فقد جعلت أفكاره جليـّة واضحة وصوره واقعيـّة وأسلوبه موجزا ً وبديهيـّا ً خاليا ً من المنطق الد ّقيق ونغمته واضحة ومتكرّرة ولفظه دقيقا ً يدلّ على ضروريـّات الحياة البادية.

    أبرز الشـّعراء في العصر الجاهليّ:
    1- المهلهل
    2- الشـّنفري
    3- امرؤ القيس
    4- طرفة بن العبد
    5- عبيد بن الأبرص
    6- الحارث بن حلزة
    7- عمرو بن كلثوم
    8- النـّابغة الذ ّبياني
    9- زهير بن أبي سلمى
    10- عنترة بن شد ّاد
    11- الأعشى
    12- الخنساء شاعرة الر ّثاء
    13- الحطيئة: شاعر المدح والهجاء

    لم يصل إلى العصر الجاهليّ إلاّ الجزء اليسير لأنّ العرب كانوا يعتمدون نقل أدبهم على الحفظ لا على الكتابة. ولم تكن كتابتهم تمتد ّ إلى تدوين الكتب والقصص والرّسائل. لذا فلا قيمة تاريخيـّة أو فنـّيـّة للنـّثر الجاهليّ بسبب ما لحقه من تحريف. على إنـّه كان وليد الطـّبع يشيع فيه السـّجع وكان متين اللـّفظ والتـّركيب ينزع إلى الإيجاز والموسيقى ويرسل مقطـّعا ً.

    موطن الشـّعر الجاهليّ كان البادية بين نجد والحجاز وما إليهما من شمال الجزيرة العربيـّة. والبادية مدرسة نشأ فيها الشـّعراء النـّابهون: من هم من أصل يمنيّ رحلوا إلى الشـّمال مثل امرئ القيس، الكندي وحاتم الطـّائي؛ ومن هم من أصل عدنانيّ، نشأوا فيها تغمرهم آفاقها مثل المهلهل وطرفة بن العبد والأعشى بن ربيعة، والنـّابغة الذ ّبياني وزهير بن أبي سلمى ولبيد من مضر.
    كان الشـّاعر في الجاهليـّة نبيّ القبيلة وزعيمها في السـّلم وبطلها في الحرب وكانت القبائل تقيم الأعياد إذا نبغ فيها شاعر. وكانت أهمّ أغراض الشـّعر الجاهليّ: الوصف، المدح، الرّثاء، الهجاء، الفخر، الغزل، الخمر، الزّهر والحكمة. وهذه الأغراض كنت وليدة حياة الشـّاعر والأحوال الإجتماعيـّة الـّتي كانت تحبط به.

    للشـّعرالجاهليّ قيمتان: فنيـّة لأنـّه شعر فطرة وبداهة، معانيه سهلة ضعيفة المنطق، والقصيدة تشكو من الوحدة التـّأ ليفيـّة وارتباط أجزائها، الخيال فيها قريب من الواقع يعتمد على التـّشبيه والإستعارة والعاطفة غالبا ً ما تكون صادقة سطحيـّة والأسلوب خطابيّ. كما أنّ الشـّعر الجاهليّ لا يخلو من بعض الغموض بسبب غرابة الألفاظ والتـّلميحات التـّاريخية والإيجاز.
    وهناك قيمة تاريخيـّة لأنـّه سجـّل أخبار العرب في شتـّى نواحي الحياة.

    والمعلـّقات هي قصائد طويلة من أجود الشـّعر الجاهليّ وقد اختلف في عددها. والأشهر أنّها سبع أصحابها: امرؤ القيس، طرفة بن العبد، زهير بن أبي سلمى,لبيد بن ربيعة، عمرو بن كلثوم، عنترة العبسي والحارث بن حلزة. وقال البعض إنـّها ثمان ٍ مضيفين إليها معلقة النـّابغة الذّبياني. وقال آخرون إنـّها عشر مضيفين إليها معلقتي الأعشى وعبيد بن الأبرص.
    تسمـّى المعلـّقات تارة ً المذهـَبات، وتارة ً السـّبع الطـّوال وتارة السـّموط
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 8:17 am